احاديت المغفره الصحيحه من السنه المطهره

احاديت المغفره الصحيحه من السنه المطهره
دراسات اسلاميه

بــــســـــم الله الــــرحــــمـــــن الــــرحـــــيــــــم

وبه نستعين

والصلاة والسلام على سيد المرسلين

اللهم صلي و سلم على سيد المرسلين و على اله و صحبه و على جدودي و اهل بيته الطاهرين

احاديث المغفره

احمد بن صالح الوكيل

لتحميل الملف PDF 

https://drive.google.com/open?id=0B_EodgAAib3bVjBDZHI0aVExQUk‬⁩
المقدمة

في هذا البحث جمعت كل الأحاديث الصحيحة و ما في حكمها و التي بها ذكر رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم ما يجلب المغفرة لفاعلها او قائلها كما ذكر بالحديث الشريف و قد جمعت هذه الأحاديث الشريفة بواسطة موقع الدور السنية من الرابط المرفق http://www.dorar.net و قد تدهش من بساطة الأعمال و الأقوال التي تعطي الأجر العظيم و هذا من فضل الله الكريم على المسلمين و تصدم من عدم معرفة الكثير لهذه الأحاديث و عدم التركيز عليها من قبل الكثير من طلاب العلم و عددها 124 حديث حيث ركزت على الأحاديث الشريفة التي ذكر رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم بها لفظ غفر له وتتجلّى بمعالم هذه الأحاديث الشريفة في بيانها لأسباب حصول المغفرة لقد جاءت هذه الاحاديث الشريفة ، لتزفّ إلى الناس البشرى ، فرحمة الله واسعة ، وفضله عظيم ، لا يقف عند حدّ ، ولا يحصيه عدّ ، فغدات هذا الاحاديث الشريفة إبهاجا للتائبين ، وأملاً للمذنبين ، وفرصة لمن أسرف على نفسه بالمعصية ، أو فرّط فيما مضى من حياته ، واذكر هنا الحديث القدسي الشريف عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( قال الله عزوجل : يا ابن آدم ، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي ، يا ابن آدم ، لو بلغت ذنوبك عنان السماء ، ثم استغفرتني غفرت لك ، يا ابن آدم ، إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا ، لأتيتك بقرابها مغفرة ) رواه الترمذي ، وقال : ” حديث حسن صحيح ” لتدرك بذلك سر و اهمية الاستغفار .

 والاستغفار و المغفرة ، وهو طلب الستر والتجاوز عن الذنب ، وقد أثنى الله سبحانه وتعالى على المستغفرين الذين يعملون أعمالا تغفر لهم ذنوبهم في كتابه فقال :{ والمستغفرين بالأسحار } ( آل عمران : 17 ) ، كما رتّب حصول المغفرة عليه فقال : { ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما } ( النساء : 110 ) .وعلاوة على ذلك ، فإن للاستغفار و المغفرة من الله مزيد فضل على غيره من العبادات ، إذ لا تقتصر بركته على محو الخطايا وتكفير السيئات ، بل يمتدّ خيره إلى السماء فتنزل أمطارها ، وإلى الأرض فتنبت زروعها وثمارها ، ويحصل به النماء في الذريّة ، والقوّة في العُدّة ، ولا أدلّ على ذلك من قوله تعالى : { فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا ، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا } ( نوح : 10 – 12 ) . فمن هنا : لم يكن غريبا أن ترى الأمر بالاستغفار و طلب المغفرة من الله في كثير من الآيات الكريمات ، ولم يكن غريبا أن يتكرر الاستغفار و طلب المغفرة من الله على لسان كثير من الأنبياء والمرسلين ، بل كان نبينا صلى الله عليه وسلم يُعدّ له في المجلس الواحد مائة استغفار ، كما ورد في سيرته . ولا يكون الاستغفار صادقا إلا حين يصدر من قلب مؤمن مستحضر لجلال الرب وعظمته ، نادم على ما كان منه من تفريط وتقصير ، عازم على التوبة والإنابة ، وإلا فهي توبة جوفاء ، لا تنفع صاحبها . ثم إن أعظم أسباب المغفرة وأجلّها تحقيق جوانب التوحيد ، والإتيان به على أكمل وجه ، وقد أعلمنا ربنا بذلك في كتابه حينما قال : { الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون } ( الأنعام : 82 ) ، فامتدح من كان إيمانه نقيّا خالصا من عوالق الشرك ، وبشّرهم بالسلامة من دخول النار ، ولا عجب في ذلك ، فإن الذنوب كلها تتصاغر أمام عظمة التوحيد ، ومن ثمّ تكفّل الله تعالى لمن لم يشرك به شيئاً أن لا يعذّبه ، كما جاء في حديث معاذ رضي الله عنه : ( وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يُشرك به شيئاً ) رواه البخاري .

بيد أن لهذه الاستغفار شروطاً ينبغي استكمالها ، ليكون الاستغفار جديراً بالإجابة ، وأدعى للقبول ، فمن ذلك : حسن الظن بالله ، والرجاء والأمل بالمغفرة ، كما بيّن ذلك النبي صلى الله عليه وسلّم في قوله : ( ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة ، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه ) رواه الترمذي ، ولابد أن يكون لهذا الرجاء رصيداً من العمل الصالح ، لا أن يكون مجرد أمنية وأحلاماً زائفة ، وإضافة إلى ذلك : فإن على المسلم حال طلب المغفرة أن يعزم في المسألة ، ويجزم في الطلب ، فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يقولن أحدكم : اللهم اغفر لي إن شئت ، اللهم ارحمني إن شئت ، ليعزم المسألة ؛ فإنه لا مكره له ) رواه البخاري .

إخواني الكرام أمل قراءتها بتمعن و حفظ الأحاديث ما أمكن و قد قسمتها إلى أجزاء الجزء الأول الأحاديث التي حددت آيات أو سور من القران الجزء الثاني العبادات بدأت بالصلاة ثم يوم الجمعة لما وجدت من أحاديث تخص يوم الجمعة ثم الصيام ثم الطواف و العمرة و الحج و الجزء الأخير يخص الإعمال الصالحة .

اولا : من القران الكريم :
قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( ما أنزل الله في التوراة ، و لا في الإنجيل ، مثل أم القرآن ، و هي السبع المثاني ، وهي مقسومة بيني و بين عبدي و لعبدى ) ما سأل الراوي: أبي بن كعب المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 5560خلاصة الدرجة: صحيح
مر بي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أصلي ، فدعاني فلم آته حتى صليت ، ثم أتيت فقال: ]( ما منعك أن تأتي) . فقلت : كنت أصلي ، فقال : ألم يقل الله : { يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم } . ثم قال : ( ألا أعلمك أعظم سورة في القرآن قبل أن أخرج من المسجد ) . فذهب النبي صلى الله عليه وسلم ليخرج من المسجد فذكرته ، فقال : ( { الحمد لله رب العالمين } . هي السبع المثاني ، والقرآن العظيم الذي أوتيته [ (رواه البخاري في الجامع الصحيح / 4703 )، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضا من فوقه فرفع رأسه فقال : ]هذا باب من السماء فتح اليوم ، لم يفتح قط إلا اليوم ، فنزل منه ملك فقال : هذا ملك نزل إلى الأرض ، لم ينزل قط إلا اليوم ، فسلم وقال : أبشر بنورين أوتيتهما ، لم يؤتهما نبي قبلك ؛ فاتحة الكتاب ، وخواتيم سورة {البقرة} ، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته ) .. [ رواه مسلم وصححه الألباني في صحيح الترغيب و الترهيب / 1456)
أخرج البيهقي في شعب الإيمان عن ابن مسعود قال‏:‏ ] من قرأ عشر من سورة البقرة أول النهار لا يقربه شيطان حتى يمسي، وإن قرأها حين يمسي لم يقربه حتى يصبح، ولا يرى شيئا يكرهه في أهله وماله، وإن قرأها على مجنون أفاق‏.‏ أربع آيات من أولها، وآية الكرسي، وآيتان بعدها، وثلاث آيات من آخرها‏ ، واخرج البخاري عن ‏ ‏أبي مسعود ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال :‏ ‏قال النبي‏ ‏صلى الله عليه وسلم : (‏ من قرأ بالآيتين من ‏ آخر سورة ‏ ‏البقرة ‏ ‏في ليلة كفتاه ) [، وأخرج الطبراني وأبو يعلى والحاكم، والبيهقي وأبو نعيم كلاهما في الدلائل بسند صحيح عن أبيّ بن كعب أنه كان له جرة من تمر فكان ينقص فحرسه ذات ليلة فإذا بدابة شبه الغلام المحتلم فقال: ما أنت؟ قال: جني، قال: ما ينجينا منكم؟ قال: هذه الآية في سورة البقرة: (الله لا إله إلا هو الحيُّ القيوم) [سورة البقرة] من قالها حين يمسي أجير منا حتى يصبح ومن قالها حين يصبح أجير منا حتى يمسي، فلما أصبح أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال: “صَدَقَ الخبيثُ”
وعن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ] إسم الله الأعظم في هاتين الآيتين: ( وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم ) وفاتحة آل عمران: ( آلم الله لا إله إلا هو الحي القيوم ) [ . (رواه أبو داود والترمذي حديث حسن صحيح / 2764 ) ، و اخرج الحاكم والطحاوي بإسناد حسن عن القاسم ابي عبد الرحمن عن ابي امامة مرفوعا ] (اسم الله الاعظم في سور من القران (في البقرة وال عمران وطه ) قال القاسم فالتمست في البقرة (فاذا هو في اية الكرسي )الله لا اله الا هو الحي القيوم وفي ال عمران فاتحتها (الله لا اله الا هو الحي القيوم ) وفي طه (وعنت الوجوه للحي القيوم ) [. (رواه أبو داود والترمذي السلسلة الصحيحة )   
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال من قال : ] إذا أصبح وإذا أمسى حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم سبع مرات كفاه الله ما أهمه صادقا كان بها أو كاذبا ) [. ( حديث صحيح سنن أبي داود /5081 ، زاد المعاد 2/376)
6. قلب القرآن يس لا يقرؤها رجل يريد الله والدار الآخرة إلا غفر الله له اقرؤوها على موتاكم الراوي: معقل بن يسار المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 2/319 خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
عن أبى موسى رضي الله عنه: ] قال النبي صلي الله عليه و سلم (من قرا في صبح أو مساء {قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسني}إلى أخر السورة لم يمت قلبه ذلك اليوم و لا في تلك الليلة) [. ( رواه الدليمي ) ، عن معاذ بن انس رضي الله عنه و قال النبي صلي الله عليه و سلم : ] (آيه العز.الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له ولي من الذل و كبره تكبيرا) [. ( رواه احمد و الطبراني )
وأخرج ابن السني وأبو نعيم في المعرفة عن محمد ابن إبراهيم التيمي، عن أبيه ” قال: بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية [ فأمرنا أن نقول إذا أصبحنا وإذا أمسينا: “أفحسبتم أنما خلقناكم عبثًا] [سورة المؤمنون] الآية، فقرأناها فغنمنا وسلمنا”(
أخرج الترمذي وابن السني والطبراني في الدعاء عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من قرأَ ءايةَ الكُرسيّ وأولَ حم المؤمن عُصِمَ ذلكَ اليومِ مِن كُلّ سوءٍ”وأخرج البزار، والدارمي، وابن مردويه في تفسيره عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : : “مَن قرأَ حم المؤمن حتى ينتهي إلى وءايةَ الكرسي حينَ يُصبحُ حُفظَ بهمَا حتى يُمسي، ومَن قَرَأهُما حينَ يُمسي حُفظَ حتى يُصبح”
10. المسبحات أخرج أحمد وأبوداود والترمذي والنسائي عن عرباض بن سارية أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ المسبحات كل ليلة قبل أن يرقد ويقول‏:‏ فيهن آية خير من ألف آية قال ابن كثير في تفسيره الآية المشار إليها قوله (‏هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهوبكل شيء عليم ) .
11. إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي { تبارك الذي بيده الملك } الراوي: أبو هريرة المحدث: الترمذي – المصدر: سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 2891خلاصة الدرجة: حسن
12. عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال من قرأ تبارك الذي بيده الملك كل ليلة منعه الله عز وجل بها من عذاب القبر وكنا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نسميها المانعة وإنها في كتاب الله عز وجل سورة من قرأ بها في ليلة فقد أكثر وأطاب الراوي: – المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 2/368 خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
13. من قرأ ( يس ) في ليلة التماس وجه الله غفر له تلك الليلة الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: نتائج الأفكار – الصفحة أو الرقم: 3/257 خلاصة الدرجة: حسن
14. من قرأ يس في ليلة أصبح مغفورا له ، ومن قرأ حم التي يذكر فيها الدخان أصبح مغفورا له الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن كثير – المصدر: تفسير القرآن – الصفحة أو الرقم: 6/547 خلاصة الدرجة: إسناده جيد
15. من قرأ الدخان في ليلة الجمعة غفر له الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: هداية الرواة – الصفحة أو الرقم: 2/379 خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة]
16. عن معقل بن يسار ‏ عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏من قال حين يصبح ثلاث مرات أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم وقرأ الثلاث آيات من آخر سورة ‏ ‏ الحشر ‏ ‏وكل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي إن مات في ذلك اليوم مات شهيدا ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة (حديث حسن غريب ، سنن الترمذي / مسند الإمام احمد / سنن الدارمي )
17. ‏عن أنس بن مالك ‏ ‏صاحب النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لرجل من أصحابه : هل تزوجت يا فلان قال لا والله يا رسول الله ولا عندي ما أتزوج به قال أليس معك ( قل هو الله أحد) قال بلى قال ثلث القرآن قال أليس معك إ ( ذا جاء نصر الله والفتح ) قال بلى قال ربع القرآن قال أليس معك ( قل يا أيها الكافرون ) قال بلى قال ربع القرآن قال أليس معك ( إذا زلزلت الأرض ) قال بلى قال ربع القرآن قال تزوج تزوج . (حديث حسن ، سنن الترمذي )
18. قال الإمام الشافعي -رحمه الله- عن سورة العصر: ( لو لم تنزل على الناس إلا هذه السورة لوسعتهم ) و يقصد هنا في مناحي الوعظ و الدفع إلى فعل الخير
19. ‏عن معاذ بن أنس الجهني ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ من قرأ { قل هو الله أحد } حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة ومن قرأها عشرين مرة بني له قصران ومن قرأها ثلاثين مرة بني له ثلاث . (صحيح ، الألباني/ السلسلة الصحيحة )
20. عن خبيب أنه قال خرجنا في ليلة مطر وظلمة شديدة نطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليصلي لنا فأدركناه فقال أصليتم فلم أقل شيئا فقال قل فلم أقل شيئا ثم قال قل فلم أقل شيئا ثم قال قل فقلت يا رسول الله ما أقول قال قل قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء (حديث صحيح ، كتاب الأذكار النووي / ابن حزم ) ( حسن ، الترمذي / الألباني / ابن حجر العسقلاني )
21. أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقرأ { قل يا أيها الكافرون } قال أما هذا فقد برئ من الشرك وسمع آخر يقرأ { قل هو الله أحد } فقال أما هذا فقد غفر له الراوي: رجل من أصحاب النبي المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 6/938 خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
22. من قرأ “قل هو الله أحد” مائتي مرة غفر الله له ذنوب مائتي سنة التخريج (مفصلا): البيهقي في شعب الإيمان عن أنس تصحيح السيوطي: صحيح (مجموع الأحرف: 137)
23. أيعجز أحدكم أن يقرأ ليلته بثلث القرآن ، فأشفقنا أن يأمرنا بأمر نعجز عنه ، قال : فسكتنا ، فقالها ثلاث مرات : أن يقرأ بثلث القرآن, فأنه من قرأ الله الواحد الصمد فقد قرأ ليلته ثلث القرآن الراوي: أبو أيوب الأنصاري المحدث: أبو نعيم – المصدر: حلية الأولياء – الصفحة أو الرقم: 2/138خلاصة الدرجة: متفق عليه [أي:بين العلماء]
24. إن الله جزأ القرآن ثلاثة أجزاء . فجعل قل هو الله أحد جزءا من أجزاء القرآن الراوي: أبو الدرداء المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 811 خلاصة الدرجة: صحيح
25. من أراد أن ينام على فراشه فنام على يمينه ثم قرأ مئة مرة { قل هو الله أحد } فإذا كان يوم القيامة يقول له الرب يا عبدي ادخل على يمينك الجنة الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: هداية الرواة – الصفحة أو الرقم: 2/382 خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة]
26. من قرأ { قل هو الله أحد } حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة ومن قرأها عشرين مرة بني له قصران ومن قرأها ثلاثين مرة بني له ثلاث الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 2/136 خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
27. من صلى الفجر في جماعة، وجلس في محرابه، فقرأ مائة مرة: قل هو الله أحد، غفر الله ذنوبه التي بينه وبين الله تعالى، التي لم يطلع عليها إلا الله. (الديلمي عن أنس). وقال: حديث غريب، وإسناده صحيح تفرد به أبو جعفر محمد بن عبد الله بن برزة عن الحارث بن أبي أسامة.
28. من قرأ { قل يا أيها الكافرون } عدلت له بربع القران ، و من قرأ { قل هو الله أحد } عدلت له بثلث القرآن الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 6466 خلاصة الدرجة: حسن
29. الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأ بهما من ليلة كفتاه الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 5040 خلاصة الدرجة: [صحيح]
30. من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول : آلم حرف ، ولكن ألف حرف وميم حرف الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الترمذي – المصدر: سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 2910

خلاصة الدرجة: حسن صحيح غريب من هذا الوجه
31. من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة ، لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: ابن حبان – المصدر: بلوغ المرام – الصفحة أو الرقم: 97 خلاصة الدرجة: صحيح
32. من قرأ عشر آيات في ليلة كتب له قنطار والقنطار خير من الدنيا وما فيها فإذا كان يوم القيامة يقول ربك عز وجل اقرأ وارق بكل آية درجة حتى ينتهي إلى آخر آية معه يقول الله عز وجل للعبد اقبض فيقول العبد بيده يا رب أنت أعلم يقول بهذه الخلد وبهذه النعيم الراوي: فضالة بن عبيد و تميم الداري المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/300خلاصة الدرجة: إسناده
33. من قرأ آية الكرسي في دبر كل الصلاة المكتوبة كان في ذمة الله إلى الصلاة الأخرى الراوي: الحسن بن علي بن أبي طالب المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 2/374 خلاصة الدرجة: إسناده حسن
34. من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة وغفر له ما بين الجمعتين الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/354خلاصة الدرجة: إسناده لا بأس به
35. من قرأ سورة الكهف كانت له نورا يوم القيامة من مقامه إلى مكة ومن قرأ عشر آيات من آخرها ثم خرج الدجال لم يضره ومن توضأ فقال سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك كتب في رق ثم جعل في طابع فلم يكسر إلى يوم القيامة الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/139 خلاصة الدرجة: رواته رواة الصحيح
36. من قرأ عشر آيات في ليلة لم يكتب من الغافلين ومن قرأ مائة آية كتب له قنوت ليلة ومن قرأ مائتي آية كتب من القانتين ومن قرأ أربعمائة آية كتب من العابدين ومن قرأ خمسمائة آية كتب من الحافظين ومن قرأ ستمائة آية كتب من الخاشعين ومن قرأ ثمانمائة آية كتب من المخبتين ومن قرأ ألف آية أصبح له قنطار والقنطار ألف ومائتا أوقية والأوقية خير مما بين السماء والأرض أو قال خير مما طلعت عليه الشمس ومن قرأ ألفي آية كان من الموجبين الراوي: أبو أمامة المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 2/368

خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
37. جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إني رأيتني في هذه الليلة فيما يرى النائم كأني أصلي تحت شجرة ، وكأني قرأت سورة السجدة ، فسجدت ، فرأيت الشجرة ، كأنها سجدت بسجودي ، وكأني سمعتها وهي تقول : اللهم اكتب لي بها عندك ذخرا ، وضع عني بها وزرا ، واجعلها عندك لي ذخرا ، وتقبلها مني كما تقبلت من عبدك داود قال ابن عباس : فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ السجدة فسمعته يقول في سجوده كما أخبر الرجل عن قول الشجرة الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: نتائج الأفكار – الصفحة أو الرقم: 2/113 خلاصة الدرجة: حسن
38. من قرأ آية في ليلة كتب له قنوت ليلة الراوي: تميم الداري المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: نتائج الأفكار – الصفحة أو الرقم: 3/249 خلاصة الدرجة: حسن صحيح
39. من قرأ { حم } الدخان في ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: هداية الرواة – الصفحة أو الرقم: 2/378 خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة]
40. عن ابن عباس قال : من قرأ القرآن لم يرد إلى أرذل العمر ، وذلك قوله : { ثم رددناه أسفل سافلين إلا الذين آمنوا } ، قال : [ إلا ] الذين قرأوا القرآن الراوي: – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الترغيب – الصفحة أو الرقم: 1435 خلاصة الدرجة: صحيح
ثانيا : من الدعاء
41. ما على الأرض أحد يقول لا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله إلا كفرت عنه خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الترمذي – الصفحة أو الرقم: 3460 خلاصة الدرجة: حسن
42. من تعار من الليل فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، الحمد لله ، وسبحان الله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لي ، أو دعا ، استجيب له ، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته . الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 1154 خلاصة الدرجة: [صحيح]
43. سيد الاستغفار : اللهم أنت ربي ، لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أبوء لك بنعمتك ، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ، أعوذ بك من شر ما صنعت . إذا قال حين يمسي فمات دخل الجنة ، أو : كان من أهل الجنة ، وإذا قال حين يصبح فمات من يومه . مثله . 

الراوي: شداد بن أوس – خلاصة الدرجه صحيح – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح .
44. من سبح الله في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين . وحمد الله ثلاثا وثلاثين . وكبر الله ثلاثا وثلاثين . فتلك تسعة وتسعون . وقال ، تمام المائة : لا إله إلا الله وحده لا شريك له . له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير – غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 597 خلاصة الدرجة: صحيح
45. من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، في يوم ، مائة مرة . كانت له عدل عشر رقاب . وكتبت له مائة حسنة . ومحيت عنه مائة سيئة . وكانت له حرزا من الشيطان ، يومه ذلك ، حتى يمسي . ولم يأت أحد أفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك . ومن قال : سبحان الله وبحمده ، في يوم ، مائة مرة ، حطت خطاياه . ولو كانت مثل زبد البحر الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 2691 خلاصة الدرجة: صحيح
46. من قال دبر صلاة الغداة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير مائة مرة قبل أن يثني رجليه كان يومئذ من أفضل أهل الأرض عملا إلا من قال مثل ما قال أو زاد على ما [ وفي لفظ ] من قال بعد صلاة الصبح وهو ثان رجليه قبل أن يتكلم لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير عشر مرات كتب الله له بكل مرة عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات وكن له في يومه ذلك حرزا من كل مكروه وحرسا من الشيطان الرجيم وكان له بكل مرة عتق رقبة من ولد إسماعيل ثمن كل رقبة اثنا عشر ألفا ولم يلحقه يومئذ ذنب إلا الشرك بالله ومن قال ذلك بعد صلاة المغرب كان له مثل ذلك الراوي: أبو أمامة المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/225خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
47. من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير ، مخلصا بها روحه وجه الله ، مصدقا بها لسانه وقلبه إلا فتقت له أبواب السماء فتقا حتى ينظر الرب إلى قائلها

47.من أهل الدنيا ، وحق لعبد إذا نظر الله إليه أن يعطيه سؤله الراوي: رجلان من أصحاب النبي المحدث: ابن خزيمة – المصدر: التوحيد – الصفحة أو الرقم: 905/2
48. من قال حين يأوي إلى فراشه لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، غفرت له ذنوبه أو قال :

48.خطاياه شك مسعر وإن كانت مثل زبد البحر الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: نتائج الأفكار – الصفحة أو الرقم: 1/117خلاصة الدرجة: حسن
49. من قال حين يدخل السوق لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير كله وهو على كل شيء قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة وبنى له بيتا

49.في الجنة الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 1831خلاصة الدرجة: حسن
50. من قال : ( سبحان الله ) مئة مرة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ؛ كان أفضل من مئة بدنة ، ومن قال : ( الحمد لله ) مئة مرة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ؛ كان أفضل من مئة فرس يحمل عليها في سبيل الله ،

50.ومن قال : ( الله أكبر ) مئة مرة ، قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ، كان أفضل من عتق مئة رقبة ، ومن قال : ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ) مئة مرة قبل طلوع

50.الشمس وقبل غروبها ، لم يجيء يوم القيامة أحد بعمل أفضل من عمله ، إلا من قال مثل قوله ، أو زاد عليه عن ابن عمر قال : إن كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 1516 خلاصة الدرجة: صحيح
51. إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده ، فقولوا اللهم ربنا لك الحمد ، فإنه من وافق قوله قول الملائكة ، غفر له ما تقدم من ذنبه . الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 796خلاصة الدرجة: [صحيح]
52. إذا أمن الإمام فأمنوا ، فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة ، غفر له ما تقدم من ذنبه . وقال ابن شهاب : وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : آمين . الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 780 خلاصة الدرجة: [صحيح]
53. من قال حين يسمع المؤذن : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له . وأن محمدا عبده ورسوله . رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا . غفر له ذنبه ” . قال ابن رمح في روايته ” من قال ، حين يسمع المؤذن : وأنا أشهد ” ولم يذكر قتيبة قوله : وأنا .الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 386 خلاصة الدرجة: صحيح
54. من قال حين يصبح اللهم أصبحنا نشهدك ونشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك إلا غفر الله له ما أصابه في يومه ذلك من ذنب وإن قالها حين يمسي غفر الله له ما أصابه في تلك الليلة من ذنب الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: هداية الرواة – الصفحة أو الرقم: 2/473 خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة]
55. من قال : سبحان الله وبحمده ، في يوم مائة مرة ، حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 6405 خلاصة الدرجة: [صحيح]
56. قولوا : سبحان الله ، وبحمده ، مائة مرة ، من قالها مرة كتبت له عشرا ، ومن قالها عشرا كتبت له مائة ، ومن قالها مائة كتبت له ألفا ، ومن زاد زاده الله ، ومن استغفر الله غفر له الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الترمذي – المصدر: سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 3470 خلاصة الدرجة: حسن غريب
57. من قال حين يأوي إلى فراشه أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفر الله له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر أو عدد رمل عالج أو عدد ورق الشجر أو عدد أيام الدنيا الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: هداية الرواة – الصفحة أو الرقم: 2/475 خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة]
58. من قال : ( أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) يقولها ثلاثا ؛ غفر له وإن كان فر من الزحف . الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الترغيب – الصفحة أو الرقم: 1623خلاصة الدرجة: صحيح
59. من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه غفر له وإن كان قد فر من الزحف الراوي: زيد مولى النبي المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 1517 خلاصة الدرجة: صحيح
60. ما من نفس تموت تشهد أن لا إله إلا الله ، وتشهد أني رسول الله ، يرجع ذاك إلى قلب موقن ، إلا غفر الله لها الراوي: معاذ بن جبل المحدث: ابن خزيمة – المصدر: التوحيد – الصفحة أو الرقم: 793/2 خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح] 
61. من قال : لا إله إلا الله ، والله أكبر ، لا إله إلا الله وحده ، لا إله إلا الله ، ولا شريك له ، لا إله إلا الله ، له الملك وله الحمد ، لا إله إلا الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، يعقدهن خمسا بأصابعه ، ثم قال : من قالهن في يوم أو في ليلة أو في شهر ، ثم مات في ذلك اليوم أو في تلك الليلة أو في ذلك الشهر ، غفر له ذنبه الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 4/250خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
62. من قعد في مصلاه حين ينصرف من صلاة الصبح حتى يسبح ركعتي الضحى لا يقول إلا خيرا غفر له خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/221 خلاصة الدرجة: حسن
63. كان لا يقوم من مجلس إلا قال : سبحانك اللهم ربي و بحمدك ، لا إله إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك ، و قال : لا يقولهن أحد حيث يقوم من مجلسه إلا غفر له ، ما كان منه في ذلك المجلس الراوي: عائشة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 4867 خلاصة الدرجة: صحيح
64. ما علم الله ندامة عبد على ذنب إلا غفر له قبل أن يستغفر منه الراوي: عائشة المحدث: محمد جار الله الصعدي – المصدر: النوافح العطرة – الصفحة أو الرقم: 313 خلاصة الدرجة: صحيح
65. كنا بمكة فجلسنا إلى عطاء الخراساني إلى جنب جدار المسجد فلم نسأله ولم يحدثنا قال ثم جلسنا إلى ابن عمر مثل مجلسكم هذا فلم نسأله ولم يحدثنا قال فقال ما بالكم لا تتكلمون ولا تذكرون الله قولوا الله أكبر والحمد

65.لله وسبحان الله وبحمده بواحدة عشرا وبعشر مائة من زاد زاده الله ومن سكت غفر له ألا أخبركم بخمس سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالوا : بلى قال من حالت شفاعته دون حد من حدود الله فهو

65.مضاد الله في أمره ومن أعان على خصومة بغير حق فهو مستظل في سخط الله حتى يترك ومن قفا مؤمنا أو مؤمنة حبسه الله في ردغة الخبال عصارة أهل النار ومن مات وعليه دين أخذ لصاحبه من حسناته لا دينار ثم ولا درهم وركعتا الفجر ، حافظوا عليهما فإنهما من الفضائل الراوي: أيوب بن سلمان رجل من أهل صنعاء المحدث: أحمد شاكر – المصدر: مسند أحمد – الصفحة أو الرقم: 7/255 خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
66. ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن غفر لك مع أنه مغفور لك لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: أحمد شاكر – المصدر: مسند أحمد – الصفحة أو الرقم: 2/93 خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
67. أن رسول الله قال لرجل : فعلت كذا وكذا ؟ قال : لا والله الذي لا إله إلا هو فأتاه جبريل فقال : بلى قد فعله ، ولكن قد غفر الله له بقول : لا إله إلا الله . الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الذهبي – المصدر: المهذب – الصفحة أو الرقم: 8/4009 خلاصة الدرجة: إسناده على شرط مسلم

68. من أكل طعاما فقال الحمد لله الذي أطعمني هذا من غير حول مني ولا قوة غفر الله له ما تقدم من ذنبه الراوي: – المحدث: ابن القيم – المصدر: زاد المعاد – الصفحة أو الرقم: 2/365 خلاصة الدرجة: حسن
69. من أكل طعاما ثم قال : الحمد الله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن لبس ثوبا فقال : الحمد الله الذي كساني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة ، غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: الخصال المكفرة – الصفحة أو الرقم: 1/74 خلاصة الدرجة: إسناده حسن
70. دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فإذا هو برجل قد قضى صلاته وهو يتشهد وهو يقول اللهم إني أسألك يا الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم قال فقال قد غفر له قد غفر له ثلاثا الراوي: محجن بن الأدرع المحدث: أبو داود – المصدر: سنن أبي داود – الصفحة أو الرقم: 985 خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
71. كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال هل فيكم غريب يعني أهل الكتاب قلنا لا يا رسول الله فأمر بغلق الباب وقال ارفعوا أيديكم وقولوا لا إله إلا الله فرفعنا أيدينا ساعة ثم قال الحمد لله إنك بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني عليها الجنة وأنت لا تخلف الميعاد ثم قال أبشروا فإن الله قد غفر لكم الراوي: شداد بن أوس و عبادة بن الصامت المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 2/341خلاصة الدرجة: إسناده حسن
72. ما جلس قوم مجلسا يذكرون الله عز وجل فيه فيقومون حتى يقال لهم قوموا قد غفر الله لكم وبدلت سيئاتكم الراوي: سهل بن الحنظلية المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 2/334 خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
73. ما أنعم الله على عبد من نعمة فقال: “الحمد لله” إلا أدى شكرها، فإن قالها الثانية جدد الله له ثوابها، فإن قالها الثالثة غفر الله له ذنوبه التخريج (مفصلا): الحاكم في المستدرك والبيهقي في شعب الإيمان عن جابر تصحيح السيوطي: صحيح
74. جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : واذنوباه واذنوباه ! فقال هذا القول مرتين أو ثلاثا ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : قل : اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبي ورحمتك أرجى عندي من عملي . فقالها : ثم قال : عد فعاد قال : ثم قال : عد فعاد قال : قم قد غفر الله لك الراوي: جابر بن عبدالله الأنصاري المحدث: الحاكم – المصدر: شعب الإيمان – الصفحة أو الرقم: 5/2421 خلاصة الدرجة: رواته لا يعرف واحد منهم بجرح
75. من لبس ثوبا جديدا فقال : الحمد الله الذي كساني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة ، غفر الله له ما تقدم من ذنبه الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: نتائج الأفكار – الصفحة أو الرقم: 1/122 خلاصة الدرجة: حسن
76. من قعد في مصلاه حين ينصرف من صلاة الصبح حتى يسبح ركعتي الضحى لا يقول إلا خيرا غفر له خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/221 خلاصة الدرجة: حسن
77. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من قول ” سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه ” . قالت فقلت : يا رسول الله ! أراك تكثر من قول ” سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه ؟ ” فقال ” خبرني ربي أني سأرى علامة في أمتي . فإذا رأيتها أكثرت من قول : سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه . فقد رأيتها . إذا جاء نصر الله والفتح . فتح مكة . ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا . فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا . الراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح
78. إنا كنا لنعد في المجلس للنبي صلى الله عليه وسلم رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم مئة مرة 

الراوي: عبدالله بن عمر – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الأدب المفرد  
79. كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يتهجد قال : ( اللهم لك الحمد ، أنت نور السموات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد ، أنت قيم السموات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد ، أنت الحق ، ووعدك حق ، وقولك حق ، ولقاؤك حق ، والجنة حق ، والنار حق ، والساعة حق ، والنبيون حق ، ومحمد حق ، اللهم لك أسلمت ، وعليك توكلت ، وبك آمنت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت ، وإليك حاكمت ، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، أنت المقدم وأنت المؤخر ، لا إله إلا أنت ، أو : لا إله غيرك ( . 

الراوي: عبدالله بن عباس – خلاصة الدرجة : صحيح المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح
80. شهدت عليا أتي بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال بسم الله فلما استوى على ظهرها قال الحمد لله ثم قال سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون ثم قال الحمد لله ثلاثا والله أكبر ثلاثا سبحانك إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ثم ضحك قلت من أي شيء ضحكت يا أمير المؤمنين قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت ثم ضحك فقلت من أي شيء ضحكت يا رسول الله قال إن ربك ليعجب من عبده إذا قال رب اغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب غيرك 

الراوي: علي بن أبي طالب – خلاصة الدرجة: حسن صحيح – المحدث: الترمذي – المصدر: سنن الترمذي  
81. إن عبدا أصاب ذنبا ، وربما قال : أذنب ذنبا ، فقال : رب أذنبت ، وربما قال : أصبت ، فاغفر لي ، فقال ربه : أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ غفرت لعبدي ، ثم مكث ما شاء الله ثم أصاب ذنبا ، أو أذنب ذنبا ، فقال : رب أذنبت – أو أصبت – آخر فاغفره ؟ فقال : أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ غفرت لعبدي ، ثم مكث ما شاء الله ، ثم أذنب ذنبا ، وربما قال : أصاب ذنبا ، قال : قال : رب أصبت – أو قال : أذنبت – آخر فاغفره لي ، فقال : أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ غفرت لعبدي ، ثلاثا ، فليعمل ما شاء 

الراوي: أبو هريرة – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح ، خلاصة الدرجة]: [صحيح [
82. ما من مسلم يقف عشية عرفة بالموقف فيستقبل القبلة بوجهه ثم يقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير مائة مرة ثم يقرأ قل هو الله أحد مائة مرة ثم يقول اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وعلينا معهم مائة مرة إلا قال الله تعالى يا ملائكتي ما جزاء عبدي هذا سبحني وهللني وكبرني وعظمني وعرفني وأثنى علي وصلى على نبيي اشهدوا ملائكتي أني قد غفرت له وشفعته في نفسه ولو سألني عبدي هذا لشفعته في أهل الموقف الراوي: جابر بن عبدالله الأنصاري المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
ثالثا : العبادة  
أ – الصلاة و الوضوء
83. احتبس عنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة من صلاة الصبح حتى كدنا نتراءى عين الشمس فخرج سريعا فثوب بالصلاة فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتجوز في صلاته فلما سلم دعا بصوته فقال لنا على مصافكم كما أنتم ثم انفتل إلينا فقال أما إني سأحدثكم ما حبسني عنكم الغداة أني قمت من الليل فتوضأت فصليت ما قدر لي فنعست في صلاتي فاستثقلت فإذا أنا بربي تبارك وتعالى في أحسن صورة فقال يا محمد قلت رب لبيك قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت لا أدري رب قالها ثلاثا قال فرأيته وضع كفه بين كتفي وجدت برد أنامله بين ثديي فتجلى لي كل شيء وعرفت فقال يا محمد قلت لبيك رب قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت في الكفارات قال ما هن قلت مشي الأقدام إلى الجماعات والجلوس في المساجد بعد الصلاة وإسباغ الوضوء في المكروهات قال ثم فيم قلت إطعام الطعام ولين الكلام والصلاة بالليل والناس نيام قال سل قل اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لي وترحمني وإذا أردت فتنة في قوم فتوفني غير مفتون وأسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقرب إلى حبك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها حق فادرسوها ثم تعلموها الراوي: معاذ بن جبل المحدث: البخاري – المصدر: سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 3235 خلاصة الدرجة: حسن صحيح
84. رأيت عثمان رضي الله عنه توضأ ، فأفرغ على يديه ثلاثا ، ثم تمضمض واستنثر ، ثم غسل وجهه ثلاثا ، ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا ، ثم غسل يده اليسرى إلى المرفق ثلاثا ، ثم مسح برأسه ، ثم غسل رجله اليمنى ثلاثا ، ثم اليسرى ثلاثا ، ثم قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ نحو وضوئي هذا ، ثم قال : من توضأ وضوئي هذا ، ثم يصلي ركعتين لا يحدث نفسه فيهما بشيء إلا غفر له ما تقدم من ذنبه . الراوي: عثمان بن عفان المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 1934خلاصة الدرجة: [صحيح]
85. جلس عثمان رضي الله عنه يوما وجلسنا معه فجاء المؤذن فدعا بماء في إناء أظنه يكون فيه مد فتوضأ ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وضوئي هذا ثم قال من توضأ وضوئي هذا ثم قام يصلي صلاة الظهر غفر له ما كان بينه وبين الصبح ثم صلى العصر غفر له ما كان بينه وبين الظهر ثم صلى المغرب غفر له ما كان بينه وبين العصر ثم صلى العشاء غفر له ما كان بينها وبين المغرب ثم لعله يبيت يتمرغ ليلته ثم إن قام فتوضأ فصلى الصبح غفر له ما بينها وبين صلاة العشاء وهن الحسنات يذهبن السيئات قالوا هذه الحسنات فما الباقيات يا عثمان قال هي لا إله إلا لله وسبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله الراوي: عثمان بن عفان المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/186خلاصة الدرجة: إسناده حسن
86. من توضأ للصلاة فأسبغ الوضوء . ثم مشى إلى الصلاة المكتوبة . فصلاها مع الناس . أو مع الجماعة . أو في المسجد . غفر الله له ذنوبه الراوي: عثمان بن عفان المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 232خلاصة الدرجة: صحيح
87. دعا عثمان رضي الله عنه بوضوء وهو يريد الخروج إلى الصلاة في ليلة باردة فجئته بماء فغسل وجهه ويديه فقلت حسبك الله والليلة شديدة البرد فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يسبغ عبد الوضوء إلا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخرالراوي: عثمان بن عفان المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/125خلاصة الدرجة: إسناده حسن
88. لا يتوضأ رجل يحسن وضوءه ، ويصلي الصلاة ، إلا غفر له ما بينه وبين الصلاة حتى يصليها . قال عروة : الآية : { إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات } . الراوي: عثمان بن عفان المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 160 خلاصة الدرجة: [صحيح]
89. خمس صلوات افترضهن الله _ عز وجل _ من أحسن وضوءهن , وصلاهن لوقتهن , وأتم ركوعهن وخشوعهن كان له على الله عهد أن يغفر له , ومن لم يفعل فليس له على الله عهد , إن شاء غفر له , وإن شاء عذبه الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: عبد الحق الإشبيلي – المصدر: الأحكام الصغرى – الصفحة أو الرقم: 152 خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد]
90. من توضأ فأحسن الوضوء ثم قام فصلى ركعتين أو أربعا ( يشك سهل ) يحسن فيهن الركوع والخشوع ثم يستغفر الله غفر له الراوي: أبو الدرداء المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/194خلاصة الدرجة: إسناده حسن
91. عن أسماء بن الحكم الفزازي قال : سمعت عليا رضي الله عنه يقول كنت رجلا إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا نفعني الله منه بما شاء أن ينفعني وإذا حدثني أحد من أصحابه استحلفته فإذا حلف لي صدقته قال وحدثني أبو بكر وصدق أبو بكر رضي الله عنه أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر الله له ثم قرأ هذه الآية ( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله ) إلى آخر الآية الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 1521خلاصة الدرجة: صحيح
92. حضر رجلا من الأنصار الموت فقال إني محدثكم حديثا ما أحدثكموه إلا احتسابا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا توضأ أحدكم فأحسن الوضوء ثم خرج إلى الصلاة لم يرفع قدمه اليمنى إلا كتب الله عز وجل له حسنة ولم يضع قدمه اليسرى إلا حط الله عز وجل عنه سيئة فليقرب أحدكم أو ليبعد فإن أتى المسجد فصلى في جماعة غفر له فإن أتى المسجد وقد صلوا بعضا وبقي بعض صلى ما أدرك وأتم ما بقي كان كذلك فإن أتى المسجد وقد صلوا فأتم الصلاة كان كذلك الراوي: سعيد بن المسيب المحدث: أبو داود – المصدر: سنن أبي داود – الصفحة أو الرقم: 563خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
93. من صلى سجدتين لا يسهو فيهما ؛ غفر الله له ما تقدم من ذنبه الراوي: زيد بن خالد الجهني المحدث: الألباني – المصدر: مشكاة المصابيح – الصفحة أو الرقم: 549خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
94. ما من عبد مسلم يسمع أذان صلاة فقام إلى وضوئه إلا غفر له بأول قطرة تصيب كفه من ذلك الماء ، فبعدد ذلك القطر ، حتى يفرغ من وضوئه ، إلا غفر له ما سلف من ذنوبه ، وقام إلى صلاته وهو نافلة . قال أبو

94.غالب : قلت لأبي أمامة أأنت سمعت هذا من رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – ؟ قال : إي والذي بعثه بالحق بشيرا ونذيرا ، غير مرة ولا مرتين ولا ثلاث ولا أربع ولا خمس ولا ست ولا سبع ولا ثمان

94.ولا تسع ولا عشر وعشر وعشر ، وصفق بيديه . الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: الوادعي – المصدر: الصحيح المسند – الصفحة أو الرقم: 492 خلاصة الدرجة: حسن
95. أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للعباس بن عبد المطلب يا عباس يا عماه ألا أعطيك ألا أمنحك ألا أحبوك ألا أفعل بك عشر خصال إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك أوله وآخره قديمه وحديثه خطأه وعمده صغيره وكبيره سره وعلانيته عشر خصال أن تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة وأنت قائم قلت سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة ثم تركع فتقولها وأنت راكع عشرا ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشرا ثم تهوي ساجدا فتقولها وأنت ساجد عشرا ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا ثم تسجد فتقولها عشرا ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا فذلك خمس وسبعون في كل ركعة تفعل ذلك في أربع ركعات إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة فإن لم تفعل ففي عمرك مرة الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 1297 خلاصة الدرجة: صحيح
96. أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لبلال عند صلاة الفجر : يا بلال ، حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام ، فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة . قال : ما عملت عملا أرجى عندي : أني لم أتطهر طهورا ، في ساعة ليل أو نهار ، إلا صليت بذلك الطهور ما كتب لي أن أصلي . الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 1149خلاصة الدرجة: [صحيح]
97. يعجب ربك عز وجل من راعي غنم في رأس شظية بجبل يؤذن للصلاة ويصلي فيقول الله عز وجل انظروا إلى عبدي هذا يؤذن ويقيم الصلاة ويخاف مني قد غفرت لعبدي وأدخلته الجنة الراوي: عقبة بن عامر المحدث: ابن الملقن – المصدر: تحفة المحتاج – الصفحة أو الرقم: 1/263خلاصة الدرجة: صحيح
98. أوصاني خليلي بثلاث لست بتاركهن ، أن لا أنام إلا على وتر وأن لا أدع ركعتي الضحى فإنها صلاة الأوابين ، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر . الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن خزيمة – الصفحة أو الرقم: 1223خلاصة الدرجة: صحيح
99. من صلى صلاة الصبح في جماعة ، ثم ثبت حتى يسبح لله سبحة الضحى ، كان له كأجر حاج و معتمر ، تاما له حجة و عمرته الراوي: أبو أمامة و عتبة بن عبد المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الترغيب – الصفحة أو الرقم: 469خلاصة الدرجة: صحيح لغيره

ب – صلاة يوم الجمعة
100. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر يوم الجمعة : من غسل واغتسل ، وبكر وابتكر ، ودنا وأنصت واستمع غفر له ما بين الجمعة إلى الجمعة ، وزيادة ثلاثة أيام ، ومن مس الحصا فقد لغا الراوي: أوس بن أوس الثقفي المحدث: البيهقي – المصدر: السنن الكبرى للبيهقي – الصفحة أو الرقم: 3/227خلاصة الدرجة: صحيح
101. من اغتسل يوم الجمعة فأحسن الغسل أو تطهر فأحسن الطهور ، فلبس من خير ثيابه ومس ما كتب الله له طيبا أو دهن أهله ، ولم يفرق بين اثنين ، إلا غفر له إلى يوم الجمعة الأخرى . الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن خزيمة – الصفحة أو الرقم: 1812 خلاصة الدرجة: إسناده حسن
102. من اغتسل يوم الجمعة ، وتطهر بما استطاع من طهر ، ثم ادهن أو مس من طيب ، ثم راح فلم يفرق بين اثنين ، فصلى ما كتب له ، ثم إذا خرج الإمام أنصت ، غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى الراوي: سلمان الفارسي المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 910 خلاصة الدرجة: [صحيح]
103. عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال إن الله تبارك تعالى ليس بتارك أحدا من المسلمين يوم الجمعة إلا غفر له الراوي: – المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/337خلاصة الدرجة: [روي] مرفوعا فيما أرى بإسناد حسن

ج – الصيام
104. سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لرمضان : ( من قامه إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه ) . الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 2008خلاصة الدرجة: [صحيح]
105. من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 1901خلاصة الدرجة: [صحيح]
106. من صام يوم عرفة غفر الله له سنتين : سنة أمامه ، و سنة خلفة الراوي: قتادة بن النعمان و أبو قتادة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 6335 خلاصة الدرجة: صحيح
107. صيام يوم عرفة يكفر سنتين ، وصيام يوم عاشوراء يكفر سنة الراوي: – المحدث: ابن تيمية – المصدر: المستدرك على المجموع – الصفحة أو الرقم: 3/126 خلاصة الدرجة: صحيح
108. رجل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : كيف تصوم ؟ فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم . فلما رأى عمر رضي الله عنه غضبه قال : رضينا بالله ربا ، وبالإسلام دينا ، وبمحمد نبيا . نعوذ بالله من غضب الله وغضب رسوله . فجعل عمر رضي الله عنه يردد هذا الكلام حتى سكن غضبه . فقال عمر : يا رسول الله ! كيف بمن يصوم الدهر كله ؟ قال ” لاصام ولا أفطر ” ( أو قال ) ” لم يصم ولم يفطر ” قال ” : كيف من يصوم يومين ويفطر يوما ؟ قال ” ويطيق ذلك أحد ؟ ” قال : كيف من يصوم يوما ويفطر يوما ؟ قال ” ذاك صوم داود ( عليه السلام ) قال : كيف من يصوم يوما ويفطر يومين ؟ قال ” وددت أني طوقت ذلك ” ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ثلاث من كل شهر . ورمضان إلى رمضان . فهذا صيام الدهر كله . صيام يوم عرفة ، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله . والسنة التي بعده . وصيام يوم عاشوراء ، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ” . الراوي: أبو قتادة الأنصاري الحارث بن ربعي المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 1162خلاصة الدرجة: صحيح
هـ – العمرة والحج و الطواف

109. وقف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفات وقد كادت الشمس أن تؤوب فقال يا بلال أنصت لي الناس فقام بلال فقال أنصتوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنصت الناس فقال معشر الناس أتاني جبرائيل عليه السلام آنفا فأقرأني من ربي السلام وقال إن الله عز وجل غفر لأهل عرفات وأهل المشعر وضمن عنهم التبعات فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال يا رسول الله هذا لنا خاصة قال هذا لكم ولمن أتى من بعدكم إلى يوم القيامة فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه كثر خير الله وطاب الراوي: أنس بن مالك المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 2/194خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
110. من طاف بالبيت سبعا وصلى خلف المقام ركعتين وشرب من ماء زمزم غفر الله له ذنوبه كلها بالغة ما بلغت.(الديلمي وابن النجار عن جابر)، ولفظ الديلمي: أخرجه الله من ذنوبه كيوم ولدته أمه.
111. من أهل بحجة أو عمرة من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر أو وجبت له الجنة الراوي: أم سلمة المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: هداية الرواة – الصفحة أو الرقم: 3/47 خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة]
112. إن الله تعالى يباهي بأهل عرفات ملائكة السماء ، يقول : انظروا إلى عبادي ، أتوني شعثا غبرا من كل فج عميق ، أشهدكم أني قد غفرت لهم الراوي: أبو هريرة المحدث: أبو نعيم – المصدر: حلية الأولياء – الصفحة أو الرقم: 3/349خلاصة الدرجة: صحيح من حديث سعيد بن المسيب
113. إن من أم البيت لا تضع ناقته خفا ولا ترفعه إلا كتب له به حسنة ومحى عنه خطيئة ، وإن ركعتي الطواف كعتق رقبة من بني إسماعيل والسعي كعتق سبعين رقبة ، والوقوف تغفر به الذنوب ، وإن كانت بعدد الرمل أو كقطر المطر ، أو كزبد البحر ، وبكل حصاة من الجمار تكفير كبيرة من الموبقات والنحر مذخور عند الله ، وبكل شعرة حلقت حسنة ومحو خطيئة ، وبالطواف بعد ذلك يضع ملك يديه بين كتفيه فيقول : اعمل فيما استقبل ، فقد غفر لك ما مضى الراوي: – المحدث: الهيتمي المكي – المصدر: الزواجر – الصفحة أو الرقم: 1/205 خلاصة الدرجة: صحيح أو حسن
114. إن شئتما أخبرتكما بما جئتما تسألاني عنه فعلت ، وإن شئتما أن أمسك وتسألاني فعلت . فقالا : أخبرنا يا رسول الله ! فقال الثقفي للأنصاري : سل . فقال : جئتني تسألني عن مخرجك من بيتك تؤم البيت الحرام وما لك فيه ، وعن ركعتيك بعد الطواف وما لك فيهما ، وعن طوافك بين الصفا والمروة وما لك فيه ، وعن وقوفك عشية عرفة وما لك فيه ، وعن رميك الجمار وما لك فيه ، وعن نحرك وما لك فيه ، مع الإفاضة . فقال : والذي بعثك بالحق ! لعن هذا جئت أسألك . قال : فإنك إذا خرجت من بيتك تؤم البيت الحرام ؛ لا تضع ناقتك خفا ، ولا ترفعه ؛ إلا كتب ( الله ) لك به حسنة ، ومحا عنك خطيئة . وأما ركعتاك بعد الطواف ؛ كعتق رقبة من بني إسماعيل . وأما طوافك بالصفا والمروة ؛ كعتق سبعين رقبة . وأما وقوفك عشية عرفة ؛ فإن الله يهبط إلى سماء الدنيا فيباهي بكم الملائكة يقول : عبادي جاؤني شعثا من كل فج عميق يرجون رحمتى ، فلو كانت ذنوبكم كعدد الرمل ، أو كقطر المطر ، أو كزبد البحر ؛ لغفرتها ، أفيضوا عبادي ! مغفورا لكم ، ولمن شفعتم له . وأما رميك الجمار ؛ فلك بكل حصاة رميتها تكفير كبيرة من الموبقات . وأما نحرك ؛ فمدخور لك عند ربك . وأما حلاقك رأسك ؛ فلك بكل شعره حلقتها حسنة ، وتمحى عنك بها خطيئة . وأما طوافك بالبيت بعد ذلك ؛ فانك تطوف ولا ذنب لك يأتى ملك حتى يضع يديه بين كتفيك فيقول : اعمل فيما تستقبل ؛ فقد غفر لك ما مضى . الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الترغيب – الصفحة أو الرقم: 1112خلاصة الدرجة: حسن لغيره
ثالثا : العمل الصالح
115. بينما رجل يمشي بطريق ، وجد غصن شوك على الطريق فأخره ، فشكر الله له فغفر له . ثم قال : الشهداء خمسة : المطعون ، والمبطون ، والغريق ، وصاحب الهدم ، والشهيد في سبيل الله . وقال : لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا لاستهموا عليه . ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه ، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا . الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – – خلاصة الدرجه ] صحيح [  
116. قال الله تعالى : من علم أني ذو قدرة على مغفرة الذنوب غفرت له و لا أبالي ، ما لم يشرك بي شيئا الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 4330 خلاصة الدرجة: صحيح
117. إن من عباد الله عبادا ليسو بأنبياء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء قيل : من هم ؟ لعلنا نحبهم ؛ قال : هم قوم تحابوا بنور الله ، من غير أرحام ولا أنساب ، وجوههم نور على منابر من نور ، لا يخافون إذا خاف الناس ، ولا يحزنون إذا حزن الناس ، ثم قرأ : ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الترغيب – الصفحة أو الرقم: 3023خلاصة الدرجة: صحيح
118. أيما عبد من عبادي ، خرج مجاهدا في سبيل الله ، ابتغاء مرضاتي ضمنت له أن أرجعه ، إن أرجعته بما أصاب من أجر ، أو غنيمة ، وإن قبضته ، غفرت له ورحمته الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني – المصدر: صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 3126 خلاصة الدرجة: صحيح

119. أنه قال : يا رسول الله كيف الصلاح بعد هذه الآية : { ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به } ، الآية ، وكل شيء عملناه جزينا به ؟ فقال : غفر الله لك يا أبا بكر ، ألست تمرض ؟ ألست تحزن ؟ ألست يصيبك اللأواء ؟ قال : فقلت : بلى . قال : هو ما تجزون به الراوي: أبو بكر الصديق المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 4/231 خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
120. من صلى عليه مائة من المسلمين غفر له الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني – المصدر: صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 1218 خلاصة الدرجة: صحيح
121. ما من مسلمين يموت بينهما ثلاثة أولاد ، لم يبلغوا الحنث ، إلا غفر الله لهما بفضل رحمته إياهم الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني – المصدر: صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 1873خلاصة الدرجة: صحيح
122. من غسل مسلما فكتم عليه غفر الله له أربعين مرة ومن حفر له فأجنه أجري عليه كأجر مسكن أسكنه إياه إلى يوم القيامة ومن كفنه كساه الله يوم القيامة من سندس وإستبرق الجنة الراوي: أبو رافع مولى رسول الله المحدث: الذهبي – المصدر: المهذب – الصفحة أو الرقم: 3/1327خلاصة الدرجة: إسناده جيد
123. ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر الله لهما قبل أن يتفرقا الراوي: البراء بن عازب المحدث: الترمذي – المصدر: سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 2727 خلاصة الدرجة: حسن غريب
124. غفر الله عز وجل لرجل أماط غصن شوك عن الطريق، ما تقدم من ذنبه وما تأخرالتخريج (مفصلا): ابن زنجويه عن أبي سعيد و أبي هريرةتصحيح السيوطي: صحيح (مجموع الأحرف: 151)
125. غفر الله لرجل كان قبلكم كان سهلا إذا باع سهلا إذا اشترى سهلا إذا اقتضى الراوي: جابر بن عبد الله الأنصاري المحدث: ابن العربي – المصدر: عارضة الأحوذي – الصفحة أو الرقم: 3/293 خلاصة الدرجة: صحيح
126. أن رجلا مات فدخل الجنة . فقيل له : ما كنت تعمل ؟ ( قال فإما ذكر وإما ذكر ) فقال : إني كنت أبايع الناس . فكنت أنظر المعسر وأتجوز في السكة أو في النقد . فغفر له . فقال أبو مسعود : وأنا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم . الراوي: حذيفة بن اليمان – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 1560
127. أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سد فرجة في الصف غفر له الراوي: أبو جحيفة المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 2/94 خلاصة الدرجة: إسناده حسن
128. من عمره الله تبارك وتعالى أربعين سنة في الإسلام صرف الله عنه أنواعا من البلايا الجذام والبرص وحنق الشيطان ومن عمره الله خمسين سنة في الإسلام لين الله عليه الحساب وفي رواية هون الله عليه الحساب يوم القيامة ومن عمره الله ستين سنة في الإسلام رزقه الله الإنابة إليه بما يحب الله ومن عمره الله سبعين سنة في الإسلام أحبه أهل السماء وأهل الأرض ومن عمره الله ثمانين سنة في الإسلام محا الله سيئاته وكتب حسناته قال أنس في حديثه كتب الله حسناته ولم يكتب سيئاته ومن عمره الله تسعين سنة في الإسلام غفر الله له ذنوبه وكان أسير الله في أرضه وشفيعا لأهل بيته يوم القيامة قال أنس بن عياض وشفع في أهل بيته يوم القيامة الراوي: أنس بن مالك المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 10/208خلاصة الدرجة: [روي] بإسنادين ورجال أحدهما ثقات‏‏
129. بينا رجل بطريق ، اشتد عليه العطش ، فوجد بئرا فنزل فيها ، فشرب ثم خرج ، فإذا كلب يلهث ، يأكل الثرى من العطش ، فقال الرجل : لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني ، فنزل البئر فملأ خفه ماء ، فسقى الكلب ، فشكر الله له فغفر له . قالوا : يا رسول الله ، وإن لنا في البهائم لأجرا ؟ فقال : في كل ذات كبد رطبة أجرا الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة: صحيح] – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح[
130. غفر لأمرأة مومسة ، مرت بكلب على رأس ركي ، يلهث ، قال : كاد يقتله العطش ، فنزعت خفها ، فأوثقته بخمارها ، فنزعت له من الماء ، فغفر لها بذلك . الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 3321خلاصة الدرجة: [صحيح]
131. من صدع رأسه في سبيل الله فاحتسب غفر له ما كان قبل ذلك من ذنب الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 4/233خلاصة الدرجة: إسناده حسن
132. إذا ابتلى الله عز وجل العبد المسلم ببلاء في جسده ، قال الله عز وجل للملك : اكتب له صالح عمله الذي كان يعمل ، وإن شفاه غسله وطهره ، وإن قبضه غفر له ورحمه الراوي: أنس بن مالك المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 4/228 خلاصة الدرجة: رواته ثقات الحجاج والعمار وفد الله إن دعوه أجابهم وإن استغفروه غفر لهم الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 2/169 خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
133. أن يبتلى عبد بشيء أشد عليه من الشرك بالله ، ولن يبتلى عبد بشيء بعد الشرك بالله أشد عليه من ذهاب بصره ، ولن يبتلى عبد بذهاب بصره فيصبر إلا غفر الله له الراوي: بريدة المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 4/237 خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
134. ما من مسلم ابتلاه الله في جسده إلا كتب له ما كان يعمل في صحته ، ما كان مريضا فإن عافاه أراه قال غسله وفي رواية : وإن قبضه غفر له ، وإن شفاه غسله الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الأدب المفرد – الصفحة أو الرقم: 386 خلاصة الدرجة: حسن صحيح
رابعا : اوقات المغفره

135. ثم ينزل الله إلى سماء الدنيا فتنتفض فيقول : قيومي بعزتي . ولفظ متن خبر أبي صالح : قال : إذا كان في آخر ثلاث ساعات بقين من الليل ، ينظر الله في الساعة الأولى ، في الكتاب الذي لا ينظر فيه غيره فيمحو ما شاء ويثبت . ثم ينظر في الساعة الثانية في عدن ، وهي مسكنه ، لا يكون معه فيها إلا النبيون والصديقون والشهداء وفيها ما لم تره عين ، ولم يخطر على قلب بشر . ثم هبط في الساعة الثالثة إلى سماء الدنيا فيقول : – من يسألني فأعطيه ؟ ، من يستغفرني فأغفر له ؟ ، من يدعوني فأجيبه حتى يطلع الفجر ؟ ثم قرأ : { وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا } ، يشهده : ، الله وملائكته الراوي: أبو الدرداء المحدث: ابن خزيمة – المصدر: التوحيد – الصفحة أو الرقم: 325/1خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح]
136. ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا ، حين يبقى ثلث الليل الآخر ، يقول : من يدعوني فأستجيب له ، من يسألني فأعطيه ، من يستغفرني فأغفر له الراوي: أبو هريرة – خلاصة الدرجة صحيح المحدث: البخاري – المصدر] : الجامع الصحيح [ 
137. ما من رجل يستيقظ من الليل فيوقظ امرأته فإن غلبها النوم نضح في وجهها الماء فيقومان في بيتهما فيذكران الله عز وجل ساعة من الليل إلا غفر لهما الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: المنذري – المصدر: الترغيب والترهيب – الصفحة أو الرقم: 1/292 خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
138. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : خرجت إلى الطور فلقيت كعب الأحبار ، فجلست معه فجعل يحدثني عن التوراة وأحدثه عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فكان فيما حدثته أن قلت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة ، فيه خلق آدم ، وفيه أهبط ، وفيه تيب عليه ، وفيه تقوم الساعة ، وفيه ساعة لا يصادفها عبد مسلم وهو يصلي يسأل الله فيها شيئا إلا أعطاه إياه . فقال كعب : ذلك في كل سنة يوم ، فقلت : لا ، بل هو في كل جمعة ، فقرأ كعب التوراة فقال : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال أبو هريرة : ثم لقيت عبد الله بن سلام ، فحدثته بمجلسي مع كعب ، وبما حدثته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم الجمعة ، وبما قال كعب يعني أولا ، فقال : كذب كعب ، قلت : ثم قرأ كعب التوراة فقال : هي في كل جمعة ، فقال عبد الله بن سلام : لقد علمت أية ساعة هي ؟ قلت له : أخبرني بها ولا تضنن علي ، فقال : في آخر ساعة من يوم الجمعة . قال أبو هريرة : كيف يكون ذلك وهي ساعة لا يصلى فيها ؟ فقال عبد الله بن سلام : ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم : من جلس مجلسا ينتظر الصلاة فهو في صلاة حتى يصلي ؟ فقلت : بلى ، فقال : فهو ذاك الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: نتائج الأفكار – الصفحة أو الرقم: 2/ 432 خلاصة الدرجة: صحيح

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s